الإثنين, أكتوبر 21, 2019

أضرر الحجامة العلاجية ، هي إحدى الطرق العلاجية المتبعة منذ القدم والتي تقوم على استخراج الدم الفاسد من مواضع الجسم التي يشعر فيها الإنسان بالتعب، وقد استخدمت في علاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها المريض.

وقد تم إدراج الحجامة في قائمة الطب البديل والتي انتشرت بين الناس منذ القدم حتى وجدت بعض الآثار الفرعونية التي تدل على استخدام الفراعنة للحجامة، كما استخدمتها العديد من الشعوب والحضارات ومنهم العرب قبل الإسلام كوسيلة علاجية ناجحة لكثير من الأمراض.

ويعتمد أسلوب العلاج بالحجامة على استخدام كؤوس معدنية أو خشبية نظيفة والمعقمة جيدا بطريقة معينة ثم سحب الدم الفاسد والمسموم من المنطقة المصابة في الجسم.

ويستفاد من استخدام الحجامة في علاج الكثير من المشكلات الصحية والنفسية لكل من الرجال والنساء على حد سواء.

أضرر الحجامة العلاجية

أضرر الحجامة العلاجية

أضرار الحجامة

وبالرغم من العديد من الفوائد التي وجدت لاستخدام الحجامة في العلاج للعديد من المشكلات الصحية إلا أنه وجد لها العديد من الأضرار خاصة للنساء، ففي بعض الأبحاث التي أجريت مؤخرا عن الحجامة وطرق الطب البديل وجد أن الحجامة لها أضرار بالغة في بعض الحالات، حيث ثبت علميا أن الدماء التي تخرج من الجسم عند استعمال الحجامة الرطبة هو دم غير ملوث نظيف ويحتاج الجسم إليه، ومنها:

  • من الأضرار الناجمة عن استخدام طريقة الحجامة في العلاج، تسبب فقر الدم الشديد والأنيميا الحادة للمرأة أثناء فترة الحيض والنفاس لذلك يمنع تماما استخدام الحجامة للمرأة الحامل.
  • من الأضرار الناجمة عن استخدام طريقة الحجامة في العلاج، أنها تؤثر بشكل مباشر على صحة الجنين وصحة الأم أثناء فترة الحمل لذلك يحذر على المرأة الحامل استخدام الحجامة.
  • الحجامة مضرة في العديد من الحالات، ومنها:
  • أنه يحذر على المريض استخدام طريقة الحجامة في العلاج بعد تناول الأكل مباشرة، ويفضل استعمالها على معدة فارغة.
  • يجب على المريض بعد استعمال الحجامة أن يتناول الطعام الدافئ.
  • من الأضرار الناجمة عن الحجامة انه لا يمكن استعمالها في حالة المريض بفيرس سي أو الذي يعاني من مرض في الكبد أو الذي يعاني من مرض السكر.
  • يحذر على المريض الذي يعاني من سيولة في الدم استعمال الحجامة نظرا لكونها قد تسبب مشكلات مضاعفات خطيرة على المريض.
  • يحذر على المريض الذي يعاني من تمزق في الأربطة استعمال الحجامة.
  • يحذر على المريض المصاب بالأنفلونزا أو البرد أو الرشح استعمال الحجامة في العلاج نظرا لأن الجهاز المناعي للمريض أثناء فترة المرض.
  • من الأضرار البالغة لاستعمال الحجامة في العلاج أنها تلعب دور أساسي في عملية انتقال العدوى من شخص لآخر وانتشارها بين الناس لأنها تتعامل مع الدماء وقد يكون هناك دم مصاب بأحد الفيروسات المعدية التي يمكن أن يصاب بها الآخرون.
  • أيضا من أضرار الحجامة أنها تحذر استعمالها للمريض الذي تبرع بدمه منذ فترة بسيطة قبل إجرائها.
  • أيضا يمنع مرضى الكلى من استعمال الحجامة في العلاج لأنها تسبب مضاعفات كبيرة لهم.
  • من أضرار الحجامة أيضا أنها تمنع استعمالها على الذين يعانون من أمرض في القلب بصفة عامة أو الحالات التي قامت بعمليات زرع قلب.
  • من أضرار الحجامة أيضا أنها تمنع استعمالها على الحالات التي تعاني من مرضى الأورام السرطانية.
  • قد يستعمل القائم بالحجامة المشرط في أعمال الحجامة أكثر من مرة مما يعرض الناس لخطر العدوى.
  • تمنع الحجامة على المرضى الذين يستعملون مميعات للدم مثل الأسبرين والزلات.

اقرأ للمزيد : فوائد الحجامة وحساسية الصدر

اقرأ أيضًا : فوائد الحجامة على الصحة العامة

Tags: , , ,

Related Article