الإثنين, أكتوبر 21, 2019

تعريف الطفل في القانون الدولي , تعتبر حقوق الطفل مركز اهتمام العالم وخصوصًا بعد الحرب العالمية الثانية والتي تسببت بمقتل ملايين من الأطفال خصوصًا صغار السن كما أن أكثر المتأثرين بالحروب والأزمات والكوارث هم الأطفال لأنهم الشريحة الأضعف في المجتمع ولذلك اهتم المجتمع الدولي بقضيتهم اهتمام مضاعف وحرص على إعطائهم حقوقهم كاملة, وهذا الاهتمام لم يكن أمرًا مستحدثًا بل إن الديانات السماوية أول من دعت للاهتمام بالطفل وحقوقه فنجد أن الإسلام قد عظم الاهتمام بحقوق الطفل كما نهى الحاق الضرر بالطفل وقتله فقد قال الله تعالى في سورة الإسراء(وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا).

تعريف الطفل في القانون الدولي

تعريف الطفل في القانون الدولي

تعريف الطفل في القانون الدولي

يُعرف الطفل في القانون الدولي بأنه الإنسان الذي لم يستكمل نموه الجسمي والعقلي كما تم تناول تعريفات مختلفة للطفل في بعض المواثيق التي اهتمت بحقوق الطفل مثل:

  • الميثاق الخاص بحقوق الطفل العربي والذي تم إنشاؤه عام 1983 والذي يهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة للطفل وحصوله على رعاية كاملة من يوم مولده حتى يبلغ خمسة عشر عامًا.
  • وفي عام 2001 تم عمل الإطار العربي الخاص بحقوق الطفل وقد اهتم بالحفاظ على حقوق الطفل حتى يبلغ الثامنة عشر عامًا دون وجود تمييز بينهم.
  • وفي عام 1990 تم عمل الميثاق الإفريقي لحقوق الطفل وما يتعلق برفاهيته وقد عرف الطفل بأنه كل إنسان أقل من ثمانية عشر عامًا.

وقد تم الاهتمام بحقوق الطفل وحمايته والحفاظ على سلامته لأن الطفل مخلوق ضعيف يتأثر بالانتهاكات التي تحدث في حق الإنسان ولذلك وجب على الدولة وهيئات المجتمع ككل أن تسير في درب الحفاظ على حقوق الطفل فالطفل في النهاية هو إنسان يجب المحافظة على حقوقه في كل مراحل حياته, لذلك قد اهتم القانون الدولي بحماية حقوق الطفل ليس فقط داخل الأسرة والدولة وإنما باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية حقوق الطفل القانونية, وبذلك نستنتج أن الاهتمام الدولي بالطفل قد بدأ منذ إنشاء عصبة الأمم في عام 1919 وقد أقر مؤتمر عصبة الأمم الذي انعقد عام 1924 إعلان جنيف والذي أُقر خاصة لمناقشة حقوق الطفل ولتأكيد الأمم المتحدة على اهتمامها بحقوق الطفل فقد أشارت في الإعلان العالمي الخاص بحقوق الإنسان والذي تم إصداره عام 1948 إلى حق الطفل في تلقي رعاية كاملة كما ساعد هذا الاهتمام في اصدار عدة مواثيق خاصة بحقوق الطفل لكونه إنسان وكونه طفل, ونتيجة لجهود الأمم المتحدة في الاهتمام بحقوق الطفل فقد قامت الجمعية العامة باعتماد الاتفاقية التي أصدرتها الأمم المتحدة والخاصة بحقوق الطفل وبذلك أصبحت حقوق الطفل ملزمة لجميع الدول التي تبنت هذه الاتفاقية كما أن الجمعية العامة قد أنشأت نظامًا قانونيًا ينظم الحقوق والالتزامات القانونية على هذه الدول.

والجدير بالذكر أن إعلان جنيف الذي تم إصداره عام 1924 كان تطورًا ملحوظًا في مجال حقوق الطفل وضرورة التوسع في حماية حق الطفل ليس بداخل الأسرة أو المجتمع فقط وإنما في المجتمع الدولي ككل, ولكن يعاب على هذا الإعلان أنه تناول حقوق الطفل بشكل جزئي ولم يهتم بالمساهمة في خلق الظروف التي تساعد على تحقيق المبادئ التي وردت في هذا الإعلان كما أنه لا يساهم في توفير رقابة دولية تعمل على متابعة تنفيذ مبادئ هذا الإعلان فقامت الأمم المتحدة بتعديل هذا الإعلان عام 1948 والذي ترجم بشكل مفصل وواضح ضرورة حماية حقوق الإنسان وحقوق الطفل وحماية حرياتهم ووضع الخطط لتنفيذ وتحقيق هذه الحقوق على أرض الواقع ووضع القوانين التي تتابع تنفيذها بشكل قوي.

اقرأ للمزيد : معلومات هامة يجب أن تعرفها عن ابنك في مرحلة المراهقة

اقرأ أيضًا : 8 نصائح مهمة للتعامل مع الطفل حديث الولادة

Tags: , , ,

Related Article