السبت, أكتوبر 19, 2019

كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن ، عند وصول الشخص إلى مرحلة المراهقة يكون لديه رغبة شديدة في تقليد الكبار في بعض تصرفاتهم ويرجع ذلك لرغبة الشديدة في إثبات ذاته وشعوره إلى اثبات رجولته ولكنهم في الكثير من الأحيان يقلدون السلوك الخطأ التي تجلب له الكثير من الأضرار ومنها ممارسة عادة التدخين السيئة وعندما يكتشف الوالدين ذلك لدي ابنهم ولذا يسأل الوالدين بطرح سؤال كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن ولهذا يجب على أولياء الأمور أن يتأكدوا أن لكل مرحلة عمرية يمر بها الأبناء لها طريقتها الخاصة في التعامل وتعتبر فترة المراهقة من أصعب المراحل التي يمر بها الشخص نظرا للتغيرات النفسية والجسمانية التي تطرأ عليه وتتطلب من الآباء المزيد من الرعاية الانتباه جيدا في هذه المرحلة الحرجة في عمر الشخص ولأن هذه الموضوع من الموضوعات الشائكة فيدور حوارنا اليوم من خلال مقالنا القادم الإجابة عن السؤال المحير لجميع الآباء وهو كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع المراهقين في المدرسة

كيفية التعامل مع المراهقين البنات

كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن

الأمور الذي تساعد الشخص على التدخين

  • أن يكون لديه الرغبة الشديدة في إثبات رجولته.
  • مصاحبة أصدقاء السوء المدخنين.
  • أن يكون الوالدين أو أحدهما يمارسون تلك العادة السيئة.
  • كثرة امتلاك الشخص المراهق عدد كبير من النقود.
  • توافر السجاير في المنزل بشكل مستمرا نتيجة لممارسة الإباء أو أحدهما عادة التدخين.

أضرار التدخين

  • يؤدي التدخين للإصابة بالعديد من الأمراض مثل سرطان الرئة.
  • إصابة الشخص المدخن بأمراض الرئة المختلفة ويرجع السبب في ذلك هي التغيرات التي تتعرض لها الرئة والقصبة الهوائية.
  • يلعب التدخين دورا هاما في إصابة المدخن بسقوط الشعر وفي كثير من الأحيان تتطور الحالة حتى يصاب بالصلع.

نُرشح لكم: كيفية التعامل مع المراهق العنيد

كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن

كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن 

تعتبر مرحلة المراهقة من المراحل الحساسة والحرجة في حياة الشخص وخاصة لدي الذكور ولذا فهي تحتاج إلى حسن التصرف لأنها من المراحل الذي يكثر فيها المشاكل ويكمن ذلك لخوف الآباء من انحراف أبنائهن وانسياقهم وراء الغير من أصدقاء السوء وخاصة من يمارسون عادة التدخين منهم وعندما يكتشفون أن أبنهم أصبح مدخنا لن يكون لديهم ثقافة التعامل معهم ولذا يتساءلون عن كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن ولهذا يجب قراءة هذه السطور:

  • يجب أن نبعده عن أصدقاء السوء المدخنين وتوجيه في أن يختار أصدقاء غيرهم غير مدخنين مع توضيح له أضرار التدخين.
  • يفضل أن يوضح له الآباء أن من يمارس عادة التدخين منذ صغرة فذلك يؤثر سلبا على الصحة العامة في هرمه مع ذكر بعض الأمثلة الحقيقية.
  • يجب أن يعرف أن المدخن ينفر منه الناس وذلك بسبب انبعاث الرائحة الكرهة من فمه مما يجعله منبوذ من بين الناس.
  • ينبغي أن يبين له أبويه بأن الرجولة ليس من شروطها التدخين بل الرجولة تظهر من خلال تصرفات الشخص وعمله الجيد.
  • يجب أن نوصل للمراهق المدخن أن لديه قدرة فائقة في الإقلاع عن التدخين ولهذا يصبح قرار الإقلاع عن التدخين من العمليات السهلة والبسيطة.
  • يجب على الآباء تقديم الدعم المعنوي والمادي لدي المدخن لتحفيزه عن الإقلاع عن هذه العادة السلبية.
  • كما يجب أن نبين ونوضح للشخص المراهق المشاكل الذي يسببه التدخين للصحة مثل اصفرار الأسنان وظهر بعض التجاعيد على الوجه في سن مبكر بالإضافة للمشاكل الذي يحدثه للجهاز التنفسي.

وفي ختام موضوعنا حول كيفية التعامل مع ابني المراهق المدخن يجب على أولياء الأمور أن يكونوا قدوة صالحة أمام أبنائهم حتى يمكن أن نربي جيلا خالي من الأمراض النفسية والجسدية.

Tags: , , , , , , ,

Related Article

0 Comments

Leave a Comment