كيف أتعامل مع إبني المراهق الجنسي ، يواجه الكثير من الآباء والأمهات الكثير من المشاكل عند بلوغ أبنائهم مرحلة المراهقة، فالابن في هذه المرحلة يكون له عالمه الخاص بعيد عن أهله، وأغلبهم يلجئون إلى مشاهدة الأفلام الإباحية وممارسة العادة السرية، وهنا يكون سؤال كلا من الأب والأم وهو كيف أتعامل مع إبني المراهق الجنسي، حيث أنهم يشعرون بالحرج من التحدث مع الأبناء في المسـألة الجنسية، مع العلم بأنها من أهم الأمور بالنسبة للابن في تلك المرحلة، ويتعرف عليها من خلال الانترنت أو من كلام بعض الأصدقاء، وهذا الأمر الذي يؤثر بالشكل السلبي على الابن، مما يلزم على الأهل التحدث معه بدون خجل، لذلك سوف نجاوب على سؤال كيف أتعامل مع إبني المراهق الجنسي في مقالنا هذا، وسوف نشرح لكم الطرق التي يجب على الأبوين إتباعها لكي يوصلون الأفكار الصحيحة التي تتعلق بالحياة الجنسية لأبنائهم.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد كثير البكاء  كيف أتعامل مع إبني المراهق الجنسي

كيف أتعامل مع إبني المراهق الجنسي

سوف نبين الآن بعض الطرق التي يجب على كلا من الآباء والأمهات إتباعها في التحدث مع الابن حول هذا الموضوع، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

تخطي حاجز الحرج والخجل

يجب على الأبوين أن يتخطوا أي حواجز بينهم وبين أبنائهم، حتى يتمكنوا من التحدث معهم عن كافة الأمور التي تدور في ذهنهم في هذه المرحلة، وأهمها كافة الاستفسارات المتعلقة بالأمور الجنسية، ويعتبر الأب هو الشخص المناسب للقيام بهذه المهمة وشرح المسألة الجنسية، وذلك لكي لا يشعر الابن بالحرج والخجل من والدته.

اختيار الوقت المناسب للتحدث معه

يجب على الأب اختيار الوقت المناسب للتحدث مع ابنه في هذه المسألة، ويفضل أن يكون خارج المنزل، فمن الممكن التحدث في ذلك أثناء التنزه في الحديقة، أو أثناء تناول وجبة الغذاء في مطعم خارج المنزل، حتى يشعر الابن بأهمية وجدية هذا الموضوع، مع مراعاة عدم الضغط الشديد عليه والتحدث معه بكل هدوء.

استغلال الفرصة

يجب أن يسعى الأبوين في استغلال الفرصة للتحدث مع أبنائهم، ويتم ذلك من خلال مشاهدة مشهد مثير في التلفاز أو حديث معين يدور عن أمور متعلقة بالجنس، وفي هذه الحالة يجب اغتنام الفرصة والتحدث مع الابن في هذا الموضوع.

الحرية في الحوار

يجب على الأبوين إعطاء الابن الحرية الكافية أثناء التحدث في كافة الأمور المتعلقة بالجنس، كما يجب عليهم الإجابة على جميع الأسئلة التي تدور في ذهنهم بكل حرية وبدون خجل وتعصب، وعدم محاولة التهرب من بعض الأسئلة، حتى لا يلجأ الابن لمعرفة الإجابة من مصادر أخرى.

نُرشح لكم: التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين كيف أتعامل مع إبني المراهق الجنسي

المناقشة حول المخاطر والأضرار

يجب على الأبوين أيضا التحدث مع أبنائهم في هذه المرحلة في جميع المشاكل أو الأضرار التي من الممكن حدوثها بسبب العلاقات الجنسية، لكي يكون الابن على دراية كاملة بالأمر، ويتم ذلك من خلال التحدث معه عن الأمراض التي يمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، بجانب مخاطر العادة السرية وأضرارها على الصحة، ويجب علمه بإمكانية حدوث الحمل في حالة العلاقة الجنسية المحرمة، لذلك يجب مناقشة كافة المخاطر التي تواجهه حتى يكون الابن على علم بها ويحاول تجنبها.

موقف الدين من الجنس

يجب التحدث مع الابن عن موقف الدين والشريعة من الأمور المتعلقة بالجنس، ويجب عليه أن يتحلى بالقيم والأخلاق الحميدة، كما يجب إخباره أيضا بالعلاقات المحللة له.

وفي ختام موضوعنا هذا الذي قمنا بالحديث به عن كيف أتعامل مع إبني المراهق الجنسي، نتمنى من كلا من الآباء والأمهات الاستفادة من هذا الموضوع، ومعرفة الطرق الصحيحة التي تمكنهم من التعامل مع أبنائهم بدون خجل وتعصب.